قدّيسون شُفَعاء للشواذّ جنسياً؟

اضفها لصفحتك على الفايس بوك

قدّيسون شُفَعاء للشواذّ جنسياً؟ - ابن الفاروق المصرى

تطالعنا الأخبار من حين لأخر بفضائح جنسية داخل الكنائس يكون المتهم فيها أحد القديسين والضحية هو أحد النساء أو الأطفال المؤمنين !! ومؤخرا أنتشرت فضيحة جديدة قديمة جديدة من حيث توقيت كشفها وقديمة من حيث النوع والتاريخ الذى تعود له هذه الفضيحة
ففى أحد مواقع الشبكة العنكبوتية التى تصدر بالإنجليزية فوجئت بالخبر التالى :


القديسين باكخوس وسيرجيوس
قدّيسون شُفَعاء للشواذّ جنسياً؟

وتحت هذا العنوان كتب الموقع يقول :
القديسان باكخوس وسيرجيوس شهداء مسيحيين قدماء عذبوا حتى الموت فى سوريا لأنهم رفضوا حضور التضحيات تكريما لجوبيتير (أحد آلهة الرومان) وأشارت مؤخرا أحدى المخطوطات اليونانية القديمة إلى أنهم كانوا رجال لوطيين وأنهم كانوا "erastai " أو عشاق . وهذه المخطوطات موجودة فى العديد من المكتبات العامة المختلفة فى أوروبا وهى تشير إلى موقف المسيحية من الشذوذ الجنسى .
وبعد إلقاء القبض على القديسان (باكخوس و سيرجيوس ) تم عمل جرسه لهم فى شوارع المدينة وهم بملابس النساء بغرض إذلالهم كضباط فى الجيش الرومانى وتم فصلهم وتعذيبهم . ومات باكخوس أولا وظهر فى الليل لسيرجيوس الذى قد بدأ بفقد الرغبة طبقا للمخطوطات المبكرة وأخبر باكخوس سيرجيوس أن يثابر , وبأن مسرات السماء أعظم من أى معاناه وكجزء من مكافاءتهم سيكونوا متحدين ثانية فى الملكوت (الجنة)
عيد هذان القديسان 7 أكتوبر وإن النقش العربى فى أسفل الأيقونة هو أسمائهم باللغة العربية .
وهذان القديسان لهم شهرة واسعة فى البحر المتوسط وأمريكا اللاتينية وغالبية السلاف ولمدة تقرب من الألف عام كانوا هم الرعاة الرسميين للجيوش البيزنطينية والبدو العرب لا يزالون يوقرونهم كقديسان شفعاء لهم .أنتهت الترجمة
ومرفق بهذا الخبر الصورة التاليه لسرجيوس وباكخوس

وعنوان الموقع الذى قام بنشر هذا الموضوع هو :
http://liberalslikechrist.org/Catholic/churchvsgays.html
والخبر موجود بأسفل الصفحة

ابن الفاروق المصرى

2 تعليقات:

Post a Comment

belal ebn rba7 said...

بســـــم الله الرحــمن الرحـــيم
أولا أهنأك أخى الحبيب على هذا العمل الطيب جعلة الله فى ميزان حسناتك
أعانك على كشف الخبس واهلة من من لاينظرون اللى الخشبة اللتى فى أعينهم
ولله الحمد ليس عندنا خشبة لكن عندن الحجة فى بيان صحة ديننا وعندنا الحجة فى فضح معتقدهم وتحريف كتابهم
والبادى أظلم
بالتوفيق أخى الحبيب غبن الفاروق

Anonymous said...

وصله يا ايها الخولات التطاول على المسيح وامه مريم والقديسين للاسف لان كل الوساخه هاى موجوده عندكم مفكرين الناس كلها انجاس متلكم ولوطيين صحيح انتم مصريين شويه خولات اتفووووووووووووووووووووووو على اللى جابتكم امهاتكم متناكه الله يحركم بجهنم